منتديات الجوهرة في الرياضيات

تعليمي - تثقيفي - ترفيهي - ديني - اجتماعي - رياضي - العاب
 
الرئيسيةمناسبات دينيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته......اعلاااااااااان هااااااااام....الى كل الذين يسجلون الان عضويه جديده بالمنتدى نشكركم للتسجيل والانتساب لمنتدياتنا ونتمنى لكم تصفح رائع للمنتدى ...ونحذر كل من يرد بردود غير مفهومه وبحروف عشوائية لا تدل على معانى الشكر انهم سوف يطردون من المنتدى اذا لم يلتزموا بالردود الجميلة وهذا اعلان هام للجميع ..مع تمنياتنا لكم بالتوفيق الدائم...مع تحيات ادارة منتديات الجوهرة
المواضيع الأخيرة
» جميع قواعد اللغه الانجليزيه بطريقه رائعه
الأحد 28 فبراير 2016, 9:08 pm من طرف madam nadia

»  حديقة الحروف
الخميس 25 فبراير 2016, 10:06 pm من طرف مستر مختار

»  تعلم الحروف الهجائية العربية والانجليزية للحضانة
الخميس 25 فبراير 2016, 9:59 pm من طرف مستر مختار

» نغمات دينيه جميله
الأحد 28 يونيو 2015, 5:56 am من طرف محمود النجعاوى

» المصفوفات ( 4 )
الإثنين 15 يونيو 2015, 6:12 pm من طرف أبو أنسام

» المصفوفات ( 3 )
الإثنين 15 يونيو 2015, 6:10 pm من طرف أبو أنسام

» براءة الأطفال
الأربعاء 08 أبريل 2015, 6:11 pm من طرف a_s1966

» مذكرة رائعة انجليزى خامسة ابتدائى ترم ثانى
الأربعاء 04 فبراير 2015, 10:07 pm من طرف Almist

» تنصيف قطعة مستقيمة من الداخل و الخارج
السبت 24 يناير 2015, 7:00 pm من طرف محمدالطيار

» ملخص طرق حساب الميل
الجمعة 23 يناير 2015, 4:02 pm من طرف محمدالطيار

» مذكرة انجليزى ثالثة ابتدائى ترم ثاني
الأحد 11 يناير 2015, 9:45 pm من طرف محمد وفقى

» مذكرة انجليزى رائعة ثانية ابتدائى ترم ثانى
الأحد 11 يناير 2015, 9:40 pm من طرف محمد وفقى

» برنامج الجداول المدرسية والجامعية aSc Timetables 2009 V 10.5
الجمعة 19 ديسمبر 2014, 12:44 am من طرف محمود النجعاوى

» الوحدة الاولي للصف الثـــاني الاعدادي ( جبر ) *** الجذور التربيعية و التكعيبية + تمثيل العدد الغير نسبي علي خط الاعداد + الفترات
الأحد 07 ديسمبر 2014, 2:57 pm من طرف Mr Atef Eloksh

» منهج الرياضــــــــــــــيات للصف الثاني الاعدادي كاملا *** الترم الاول ( جبر + هندسة )
الأحد 07 ديسمبر 2014, 2:49 pm من طرف Mr Atef Eloksh

» مطلوب مدخلين بيانات بدوام دائم او جزئي من المنزل
الأحد 07 ديسمبر 2014, 10:16 am من طرف jeeran

» مطلوب مدخل بيانات من المنزل
الأحد 07 ديسمبر 2014, 10:15 am من طرف jeeran

»  مراجعة نهائية فى العلوم للصف الرابع الابتدائى ترم اول
الأربعاء 03 ديسمبر 2014, 10:42 am من طرف samyeltahan

» مراجعة انجليزى شاملة رابعة ابتدائى ترم اول
الأربعاء 03 ديسمبر 2014, 10:38 am من طرف samyeltahan

»  مذكرة مصورة لكلمات الانجليزى ثالثة ابتدائى ترم اول
السبت 25 أكتوبر 2014, 10:14 am من طرف ثروت البكري

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مواقيت الصلاة حسب التوقيت المحلي لمدينتي
انت الزائر رقم .....

شاطر | 
 

 من هم الذين تحداهم الله بالقرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mmm15967
مدير الموقع
مدير الموقع


الدولة : مصر
مصر

المدينة : سوهاج

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1109
تاريخ التسجيل : 16/08/2009
الموقع الموقع : http://algawhara-egy.ahlamontada.com
العمل العمل : معلم أول أ / رياضيات
تعاليق تعاليق : لا اله الا الله محمد رسول الله




بطاقة الشخصية
الورد: 1

مُساهمةموضوع: من هم الذين تحداهم الله بالقرآن   الإثنين 07 مارس 2011, 8:04 am

كتب : د. عمارة سعد شندول


[sup]القرآن هو الكتاب الوحيد في هذا العالم، الذي ينشر تحديه بين كلماته.. و ليس بوسع أحد من العالمين أن يكسر هذا التحدي.. و إن جازف بعض الآحاد لفعل ذلك , و لكن ثبت من خلال ما قدموه زيف رؤيتهم وكذب ما قدموه. و لعلنا نسأل عن وجوه تحديه، و من هم المخصوصين بهذا التحدي.
* وجوه التحدي في القرآن
مع أن القرآن نزل بلسان عربي مبين.. إلا أنه قد وجه تحديه للعالمين كافة، من إنس و جن. فما هي وجوه هذا التحدي؟, فأقول و بالله التوفيق إن التحدي في القرآن جاء علي أربع مستويات :
المستوي الأول: التحدي بالكتاب (القرآن):
فالقرآن كله معجز، و كل سورة في نفسها معجزة، و كذا كل آية و كل كلمة و كل حرف, كما أن حديث القرآن كذلك كله معجز، فإن الخلق و إن تعلموا و إن تتلمذوا لا يمكنهم الإتيان بمعارضة سورة واحدة من هذه السور.و يدل عليه دعوته سبحانه و تعالى أن يؤتى بمثل القرآن، وهو على وجوه :

<BLOCKQUOTE>
1. تحداهم بكل القرآن:
تحدى كل واحد من الخلق (قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)، الآية 49، سورة القصص, كما تحدى مجموع الإنس و الجن (قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآَنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا)، الآية 88، سورة الإسراء.
2. تحداهم بعشر سور (أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)، الآية 13، سورة هود.
3. تحداهم بسورة واحدة:
تحداهم أن يأتي بشر بمثل سورة مما جاء به القرآن، أو بسورة من كتاب يماثله مستعينين بعضهم ببعض و بشهدائهم، ( أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ .:. بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ)، الآيات 38 و39، سورة يونس, (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ. فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ)، الآية 23، 24 سورة البقرة, و يفيد هذا الوجه، أن التحدي لابث لا يتوقف إلى قيام الساعة لقوله تعالي (و لن تفعلوا).
4. تحداهم بأن يأتوا بحديث مثله: ( أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَلْ لَا يُؤْمِنُونَ .:. فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِثْلِهِ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ )، الآيات 33 و34، سورة الطور.
</BLOCKQUOTE>
المستوي الثاني: التحدي بالخلق (الكون):
قال تعالي (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ)، الآية 73، سورة الحج.
و في سياق هذه الآية التي تتحدي الناس أجمعين بين المولي تبارك و تعالي لماذا حكم علي الكل بالفشل في هذا التحدي (لن يخلقوا), لأنهم لن يستعينوا بالله الخالق و إن كان التحدي بخلق ذبابة و هي أوهن الخلق (... إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا...), و مع أن الذباب من وجهة نظرنا حقير إلا أن الله لم يتحدي فردا واحدا ليفعل ذلك بل تحدي مجموع الناس متعاونين فيما بينهم (...وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ...), و لعلم الله بفشلهم تحداهم بما هو أهون من ذلك وهو استنقاذ ما يسلبهم الذباب (...وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ...)، إذ لما استحال عليهم فعل الخلق، تحداهم بما هو دون ذلك .. و هو أبلغ في التحدي. و أخيرا بين الله للمتحدي حقيقة حاله أمام الذباب, فالناس ضعفاء محتاجون إلي غيرهم كما أن الذباب ضعيف محتاج إلي غيره فقال تعالي (...ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ...)، وهو أودع درجات التحدي في هذا الباب، لمن كان له فهم أو رشد.
المستوي الثالث: التحدي بالفكر، الذي هو البرهان:
قال تعالي متحديا المنكرين لربوبيته و ألوهيته بأن يأتوا بالبرهان (أَمَّنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أإله مَعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)، الآية 64، سورة النمل, (وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)، الآية 111، سورة البقرة.
فإن البرهان، و هو مبلغ ما يحصله العقل من التحديق في هذا العالم، إذا لازمه الصدق يدل على الحق، و إنما كان ذلك لعجزه عن إدراك ذات الله، وواجب عليه الإيمان بالله لأنه لا يدرك الله، فالإيمان واقع عقلا، لا لإدراك منه، بل لأنه لا يدرك. إن العقل يستطيع أن يرى الله رؤية واضحة، إذا هو وقف من هذا الوجود وقفة المتأمل البصير الصادق، الذي يفرق بين الأسباب و المسببات، و بين العلل و المعلولات، و ينظر الخالق بالخلق الذي خلقه.. فتلك هي وظيفة العقل في هذا الباب..(سُئل الصديق الأكبر، أبو بكر، رضي الله عنه : بم عرفت ربك ؟ فقال : عرفت ربي بربي.. و لولا ربي ما عرفت ربي، فقيل له : و هل يتأتى لرجل أن يدركه ؟ فقال : العجز عن الإدراك إدراك).
ثم إن العقل، و هو ديدن البرهان ومعمله، في حد ذاته رسالة من الله، فهو يحمل نور الإيمان، ولا يشع هذا النور إلا إذا لزمه الصدق، لذلك قال الله تعالى : إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ..
المستوى الرابع : حديث القرآن عن أهل العلم، و هو علي خمسة وجوه خص بها القرآن أهل العلم :

<BLOCKQUOTE>
الأول، قوله تعالى : (بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآَيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ)، الآية 49، سورة العنكبوت.
والثاني، قوله تعالى : (شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)، الآية 18، سورة آل عمران.
و الثالث قوله تعالى : (وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ)، الآية 54، سورة الحج.
و الرابع، قوله تعالى : (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ)، الآية 7، سورة آل عمران.
و الخامس، قوله تعالى : (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا)، الآية 85، سورة الإسراء.
</BLOCKQUOTE>
فهو في الأول يستعلي بهم، و في الثاني يستشهد بهم، وفي الثالث يهدي بهم، وفي الرابع يتحدى بهم، وفي الخامس يتحداهم لعلوه و سموه عليهم. فالبشر لن يدركوا كنه الوجود، و إنهم إن أدركوا شيئا من عالم المادة فلن يدركوا إلا بعض الظواهر التي تلوح على سطحها، أما أعماقها و أغوارها فلا يصل البشر إلى شيء منها, قال تعالي (وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ .:. يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ)، الآيات 6 و7، سورة الروم. الناس لا يعلمون إلا ظاهرا من الحياة الدنيا، أما الأغوار و الأعماق فيفصله الحق، و يفسره الحق، والحق هو القرآن، يقول الله تعالى : (الم .:. تَنْزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ .:. أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ .:. )، الآيات 1-3، سورة السجدة.
* وجوه التحدي بالقرآن
تعرضنا في الفقرة السابقة إلى وجوه التحدي في القرآن، و ننظر الآن إلى وجوه التحدي به :
يقول ابن قيم الجوزية، في كتابه بدائع التفسير : فتأمل هذا الموضع من إعجاز القرآن، تعرف فيه قصور كثير من المتكلمين و تقصيرهم في بيان إعجازه، و أنهم لن يوفوه عشر معشار حقه، حتى قصر بعضهم الإعجاز على صرف الدواعي عن معارضته مع القدرة عليها، و بعضهم قصر الإعجاز على مجرد فصاحته و بلاغته، و بعضهم على مخالفة أسلوب نظمه لأساليب نظم الكلام، و بعضهم على ما اشتمل على ما اشتمل عليه من الإخبار بالغيوب، على غير ذلك من الأقوال القاصرة التي لا تشفي و لا تجدي، و إعجازه فوق ذلك و وراء ذلك كله.
فإن جئنا نريد أن نعدد مجالات التحدي بالقرآن، لم يسعنا ذلك، لأن القرآن مبين، مفسر، شامل، محكم. ثم إنه احتوى على علوم أخرى من علوم الأوائل، مثل الطب والجدل والهيئة والهندسة والجبر والمقابلة والنجامة وغير ذلك..
و تحديه يطال جميع جوانب المعرفة عند البشر : العلم البياني، والتاريخي، والإخباري، والتشريعي، والتربوي، والعلمي التجريبي؛ وفي كل عصر يبرز جانب من جوانب الإعجاز القرآني تبعًا لاهتمامات الناس ومعارفهم.
و لعلي ذكرت في هذا الباب بعض مجالات هذا التحدي و هذا الإعجاز بالقرآن، و لن نحصره بما ذكرنا، إنما نذكر ما نعلم، و فوق كل ذي علم عليم.
* من هم الذين تحداهم القرآن ؟
هل هم العرب ؟ هل هم اللغويون ؟ أم وجه تحديه لطلاب العلم كافة حتى أولئك الذين تخصصوا في بقية المعارف و لم يتسنى لهم أن يحصلوا من العربية إلا بسائطها و لم يدرسوا اللغة في عمومها أو لم يتعمقوا درسها ؟
إن موضوع التحدي قد وضحه الله تعالى في قوله : (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)، الآية 23، سورة البقرة.
و يدرك الناظر في الآية، أن الله تعالى قد تحدى البشر جميعهم. ذلك أن الآيتين السابقتين لهذه الآية تدلان على ذلك، قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ .:. الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ) الآيات 21 و22، سورة البقرة.
فالكلام موجه للناس بعمومهم.. و ألطف من ذلك أن الناظر في الآيتين الأخيرتين ير أنهما أشارتا إلى جميع أصناف العلوم، من الخلق و ما يتصل به.. كعلم الأحياء و البيولوجيا، إلى التاريخ و ما يتصل به من دراسة الأمم السابقة و الاعتبار بها.. إلى الأرض و ما يتصل بها، من علم ما فيها من الكائنات و ما بها من طبقات، و ما على سطحها من أنهار و من تراب و ما فيها من زلزل و براكين و إلا فلماذا قال تعالى : فراشا ؟.. إلى السماء و ما يتصل بها من علوم الفضاء و علوم الفلك و السواقط ( كالمطر و البرق و الرعد).. إلى البناء و ما يتصل به من علم العدد و الحساب و الأطوال و الأشكال و الإحصاء و الاحتمالات.. لأن الناظر في بناء الأمم التي أشار إليها أول الآية قد تساقط و اندثر فمال هذا البناء باق على حاله و لا أحد يرممه إن لم يكن وراءه خالق؟.. و إنما قال بناء و لم يقل سقفا هنا بخلاف بعض الآيات، و الله أعلم بقصده، لأنه يتحدى أصحاب المهارات و الحسابات و الإحصاءات.. و يتحدى الملمين بعلوم الحساب بأصنافها بما فيها علم العدد الذي يبحث في جزء منه في الكميات و القياسات.. و علم الهندسة الذي يبحث في الأشكال.. و البناء إذا رجعنا لعلم الجبر العام نجده أجل ما يبحث فيه.. ثم علوم الماء و ما يتصل به من تحولات كيميائية لكون الإخراج يأتي بحدوث تلك التحولات و العمليات.. و لم يكن أحد يلم بذلك.. ثم علم الثمار و ما يتصل به من علوم النبات.. و علم الأرزاق و ما يتصل به من علم التصرف و إصلاح المال و التجارة.. و غيرها.. فانظر هذه الأسرار العظيمة.. كيف نشأت.. فإن كانت هذه هي أصول علوم الإنسان وفروعها، المتصلة بحياته، و عقله.. فإن الله تعالى تحدى هذا الإنسان بكل علومه إن هو لم يدرك عظمة الله تعالى و لم يقر بوحدانيته، و لم يؤمن برسالته، أن يأتي بسورة من مثل كتابه الذي أنزل..
فالتحدي، كما هو واضح، كان لكل الناس بمختلف ميادينهم و مناهجهم.. و هذا التحدي ، كما أشرت، يلزم كل من بلغه من الناس، أميهم و قارئهم، عربهم و عجمهم.. لا فرق بينهم إلا في اتباع الحق.. و التزامه و محبة أهله..
[/sup]</FONT>



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elgawhara.blogspot.com
 
من هم الذين تحداهم الله بالقرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجوهرة في الرياضيات :: المنتدي الإسلامي :: الصوتيات و المرئيات :: القرآن الكــــريــم-
انتقل الى:  
الساعة الأن   بتوقيت (مــصر)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات الجوهرة في الرياضيات
  ®algawhara-egy.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشرمحفوظة©2013 - 2012
web statistic
DESIGN BY MAHMOUD KAOUD